(المكتب الاعلامي لتيار الحكمة الوطني يصدر بيانا توضيحيا حول مقاطع الفيديو المفبركة على صفحات (السوشيال ميديا

 (( توضيح ))

بسم الله الرحمن الرحيم

(( فتبينوا أن تصيبوا قوماً بجهالة ًفتصبحوا على ما فعلتم نادمين ))

صدق الله العلي العظيم

 

   تداولت بعض المواقع الاعلامية وبعض صفحات (السوشيال ميديا) مقطعا فديويا مفبركاً يمثل حلقةً واهيةً أخرى في سلسلة الاستهداف الممنهج والتلفيق الذي تديره الأجندة المأجورة الصفراء وتموله جهات مجبولة على الكذب والإساءة وخلط الاوراق ، حيث يطرح الفيديو ( المدفوع) خبراً صوتياً مفبركاً وعارياً عن أية صحة يتضمن طرح اسم( السيد محسن عبد العزيز الحكيم ) مرشحا لرئاسة الوزراء على لسان زعيم تيار الحكمة الوطني ، وقد تمت دبلجة الصوت مع صورةٍ قديمةٍ لمؤتمرٍ صحفيٍ بين الزعيمين ( الصدر والحكيم ) ، بالأساليب الاليكترونية والتقنيات المشبوهة التي باتت مكشوفةً للجميع ، وهذا العمل الهابط إنما هو تخبط آخر يعبر عن حجم الانفعال والتوتر والقلق الذي يشهده المفلسون وبعض الاعزاء تجاه الإنجاز النوعي السياسي الذي حققته وتحققه الأطرافُ الوطنيةُ الساعية إلى الأصلاح الناجز والإعمار الحقيقي .

فنهيب بجميع وسائل الإعلام المحترمة والمهنية والموضوعية ، كما نهيب بشعبنا العزيز وبجمهور الحكمة الراسخ أن يكونوا كما هم دوماً ، سباقين إلى تفكيك هذه الأخبار وتفنيدها والترفع عن هدر الوقت مع هذه الاكاذيب الرخيصة وأصحابها ، ونود هنا تأكيد موقف السيد محسن عبد العزيز الحكيم الذي أوضحه مراراً ، بأنه ( لم يكن ولن يكون مرشحاً يوماً لأيٍ من المواقع الحكومية الموقرة لأنها خارج أولوياته وتوجهاته تماماً ، وأنه من موقع المسؤولية والواجب ، ماضٍ في مواصلة المسيرة الطويلة لهذا الخط الأصيل ومشروعه المتمثل بخدمة شعبنا العراقي الصابر والخلاص من جميع أشكال الفشل والتراجع والإخفاق ).

 

(( إن تنصروا الله ينصركم ويثبت اقدامكم ))

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

       المكتب الاعلامي

لتيار الحكمة الوطني

بغداد ٢٠١٨/٩/١٠

cron