الحكمة تؤكد اهمية استقلالية المرشح لرئاسة الوزراء وتنفي ترشيح اي شخصية للمنصب

 نفى تيار الحكمة الوطني، ترشيحه أي شخصية لرئاسة الوزراء" مشدداً في الوقت نفسه "على إستقلالية المرشح للمنصب".
وقال المتحدث الرسمي للتيار نوفل أبو رغيف في بيان له "تعليقاً على الإشاعات المقصودة والأخبار العارية من الصحة التي يطلقها بعض الناشطين وتتداولها بعض الأروقة والصفحات حول دعم تيار الحكمة الوطني لترشيح شخصية معينة لموقع رئيس مجلس الوزراء، فإننا في الوقت الذي نعرب عن احترامنا وتقديرنا للأسماء الكريمة والكفاءات الوطنية المخلصة من جميع المشارب والتوجهات، نود التأكيد للجميع بأن هذا التيار لم يطرح أي مرشحٍ لأي موقعٍ أو منصب كان، ولا يتبنى مرشحاً بعينه لهذه المهمة المؤقتة".
وأضاف ان تيار الحكمة "يرى بأن المصلحةَ الوطنيةَ تقتضي أن يكون رئيس مجلس الوزراء القادم الذي يتم تكليفه لمدة محددة، مستقلاً حقيقياً في نظر الشارع، ومن خارج الوسط السياسي المتصدي وبعيداً عن الاحزاب والتيارات المعروفة ورجالاتها الكرام مراعاةً لخصوصية المرحلة ومقتضياتها".
وأشار أبو رغيف الى ان "الأهم من ذلك، أن يحظى بمقبولية شعبية وقدرةٍ على التواصل مع الأطراف المختلفة، ولا يكون ممثلاً لجهات تستتر بالمظاهرات او تركب الموجة، وأن يقتصر دورُهُ على المهام المكلف بها، التي تنتهي مع اعلان نتائج الانتخابات المبكرة التي ينشدها تيار الحكمة الوطني، بالاتساق الكامل مع المطالب الحقة للجماهير، فليوفق الله العراقيين لما فيه مصلحة العراق وخيرُه".
cron