فدعم يكشف ما دار في جلسة التصويت على قانون الانتخابات

حذر النائب عن كتلة الحكمة النيابية، حسن فدعم، من خيار الدوائر المتعددة في الدائرة الانتخابية الواحدة في قانون الانتخابات الجديد.
وقال فدعم ان" الكثير من اللغط جرى حول جلسة البرلمان الأربعاء الماضي، والبعض أراد ان يحرف الحقائق بالحديث عن كسر النصاب، والجلسة لم تعقد أصلا ليكسر احدهم النصاب".
وأضاف ان "رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي رفض عقد الجلسة وكان يقترح بان يكون هناك حوار بين الكتل السياسية لبيان موقفها من قانون الانتخابات الجديد ثم يمضي بعقد الجلسة من عدمه".
وتابع ان "الكتل السياسية طرحت الكثير من الآراء وأيضا أضيفت فقرة لم تكن موجودة في جدول الاعمال وهي التصويت على قبول استقالة الأمين العام لمجلس الوزراء حميد الغزي ومدير مكتب عادل عبد المهدي أبو جهاد الهاشمي".
وأشار فدعم الى ان" الطريقة التي طرحت للتصويت على قبول استقالة رئيس الوزراء كالاتي(هل هناك معترض على استقالة رئيس الوزراء) لم يرفع أحد يده ومضت الاستقالة بهذه الطريقة، بينما اقترحت كتلة الحكمة النيابية بان تكون طريقة التصويت على الغزي والهاشمي بنفس الطريقة"، لافتا الى ان" نواب سائرون اعترضوا بان يفصل الامر ورغبتهم في بقاء الأمين العام بمنصبه، لهذا السبب لم تعقد الجلسة أصلاً".
وحول الخلاف على قانون الانتخابات الجديد أوضح فدعم ان "من أبرز نقاط الخلاف في هذا القانون هو الدوائر المتعددة والترشيح الفردي بأعلى الأصوات القانون"، مبينا ان" القانون المُرسل من رئاسة الوزراء كان يتضمن 50% للقوائم ومثلها للترشيح الفردي، والبعض كان يؤيد هذه الفكرة".
واردف بالقول ان" كتلة الحكمة مع ترشيح الافراد (100%) ومع القوائم الفردية أي لكل مقعد دائرة انتخابية مستقلة واحدة وهو ينسجم مع الدستور، وبهذه الحالة تكون انتخابات واضحة للمرشحين والناخبين؛ لكن البعض كانت له وجهات مختلفة حول القانون".
وأوضح فدعم ان" الترشيح الفردي من مهمة المفوضية التي ستعد سجل الناخبين على اساس المحافظة دائرة انتخابية واحدة، ولكن ليس من المشكلة ان تذهب وتعد السجلات على ضوء الدوائر"، مشيرا الى ان" البعض يريد الذهاب الى الدوائر المتعددة في الدائرة الانتخابية الواحدة وهي ستدخلنا في إشكالات كبيرة خاصة في المناطق المتنازع عليها مما سيؤخر اجراء الانتخابات المبكرة".
واختتم فدعم بالقول" في نهاية المطاف مجلس النواب سيمضي بتمرير القانون والفيصل هو التصويت ويمضي بأعلى الأصوات".
cron