السيد الحكيم: القدس ستبقى قضيتنا ولا يمكن مصادرتها او إحتكارها او بيعها في أسواق المساومات والصفقات و المزايدات الانتخابية

 

وصف رئيس تيار الحكمة الوطني، السيد عمار الحكيم، خطة السلام للرئيس الامريكي دونالد ترامب في الصراع الفلسطيني – الاسرائيلي المعروفة بـ(صفقة القرن).

وقال السيد عمار الحكيم في بيان لسماحته ان "القدس كانت ولا زالت وستبقى قضيتنا الإنسانية والإسلامية والعربية، ولا يمكن مصادرتها او إحتكارها او بيعها في أسواق المساومات والصفقات و المزايدات الانتخابية تحت أية ذريعة، فعلى من توهم وتآمر على تصفية القضية الفلسطينية أن يعي أن المرء كما لا يمكن ان يتنازل عن كرامته فانه لا يمكن أن يتنازل عن هويته، وأن القدس تعني لنا الهوية والجوهر والوجود، إن هذه الصفقة المشؤومة بضاعة كاسدة لا يمكن ان يرتضيها الشعب الفلسطيني وأحرار العالم مهما بلغ الثمن".

 

وأضاف ان "إزاء هذا الانتهاك الصارخ ندعو مجلس الامن ومنظمات الامم المتحدة والتعاون الإسلامي وجامعة الدول العربية الى أن يكون لها موقف تاريخي، كما ونطالب الفعاليات الدينية والاحزاب السياسية والانشطة الاكاديمية والاعلامية في عموم العالم بالتنديد بهذه المؤامرة الخطيرة على أمن واستقرار العالم".

cron