الشمري : مطلبيات وانقلاب على المواقف ومحاولات الاستفادة الذاتية سبب انهيار مفاوضات اللجنة السباعية لاختيار رئيس وزراء

كشف عضو المكتب السياسي لتيار الحكمة الوطني ، فادي الشمري ، عن سبب إنه مفاوضات اللجنة السباعية لترشيح رئيس وزراء في الساعات الأخيرة منها.

وقال الشمري في بيان صحفي ، "الحكمة مع القوى السياسية الأخرى حوارات تسمية المكلف دعم حكومة لتشكيل حكومة مستقلة ، ورفضت مرشحي الاحزاب واصرت على الاستقلالية المرشح والكابينة لتكوين حكومة فنية مهمتها الاعداد للانتخابات ودعم المفوضية في اتمام قانون الانتخابات وعن العمل الجاد والمنهجي للتصدي للازمة الاقتصادية العالمية وانعكاسها على العراق وتحدي مواجهة وباء كورونا ".
وهذا "كانت الحوارات في بادئ الأمر ينتابها المرونة والتعاطي الايجابي وكان هناك فرص للوصول إلى الرؤية والاتفاق على المنهج لكن في الساعات الأخيرة انهارت الحوارات امام مطلبيات وانقلاب على المواقف ومحاولات تفيد الذات والتي لانقبلها ولانساوم بها مطلقا".
ولفت الشمري الى ان "الحكمة دأبت دائما على الالتزام الاخلاقي والسياسي ومنهج الاعتدال في تعاطيها مع اهلها ومع الشركاء ايضا بعيدا عن المصالح الضيقة والذاتية".
وشدد ان "موقفنا واضح وشفاف واعلناه بأننا لن نشارك بعد الان في اي حوار غير مجدي وغير شفاف ولا يستوضح النوايا".
وكان رئيس تيار الحكمة الوطني ، السيد عمار الحكيم ، أعلن موقف ودور التيار في اختيار المرشحين لرئاسة الحكومة الانتقالية ، وقال في تغريدة له على تويتر: "بسبب رفضنا البقاء في معادلة التلكؤ وتحفظنا على حسابات سياسية لا تأخذ بنظر الاعتبار المصلحة العليا للعراق والعراقيين ، ولا تراعي الظروف الحالية التي تمر بها البلاد ، قررنا أن لا نتدخل في مهمة اختيار أسماء المرشحين لمنصب رئيس الوزراء للمرحلة الانتقالية بعد الآن ".
وهذا إلى ان "دخول تيار الحكمة الوطني كان لإيجاد مخرج للانغلاق السياسي وتعطيل مصالح الناس ليس الا" مجدداً "موقفه المطالب بان تنحصر

cron