اللكاش: أصوات الفتنة التي تنادي بإطلاق سراح المجرمين والقتلة من السجون اشد خطرا من فيروس كورونا

حذّر النائب السابق محمد اللكاش من أصوات الفتنة التي تنادي بإطلاق سراح المجرمين والقتلة من السجون".

ووصف اللكاش في بيان له  "بان أي عمل من هذا القبيل سوف تكون له تداعيات كبيرة على المجتمع في ظل وجود آلاف الأيتام والأرامل والاباء المفجوعين والأمهات الثكالى الذين لم ينصفوا حتى الآن بإنزال القصاص العادل بحق هؤلاء المجرمين بالرغم من إصدار احكام بالإعدام بحق البعض منهم".

وقال "نحن لا نستغرب من هذه الأصوات سواء من مسؤولين حكوميين او برلمانيين او بعض من المنظمات والنقابات والقنوات المأجورة  التي كان لها دور بارز في إشاعة الفوضى بالبلد".

ووجه اللكاش سؤاله الى رئيس الجمهورية "الا كان حريا بك ان تصادق على احكام الإعدام قبل ان تطلب من رئيس الوزراء إصدار عفو عن بعض هؤلاء؟!".

وأشار الى ان "هناك آلاف من المجرمين حكم عليهم بالإعدام بقضايا ارهاب واكتسب حكمهم الدرجة القطعية ولم ينفذ بهم منذ عقد من الزمن ومنهم ازلام النظام السابق" لافتا الى ان "السجون والمعتقلات العراقية لم تسجل أي إصابة بفايروس كورونا وهناك دول كبيرة عدد الإصابات بها آلاف المرات بعدد الإصابات بالعراق مثل الولايات المتحدة الامريكية ورغم تسجيل بعض الإصابات في سجونهم ولكن لم تقوم بإطلاق سراح سجين واحد".

cron