اللكاش يطالب الكاظمي بتحديد موعد الانتخابات المبكرة قبل النصف الاول من العام المقبل

طالب النائب السابق ، محمد اللكاش ، من رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي باطلاق "رصاصة الرحمة" على البرلمان ".

وقال اللكاش في بيان ، له انه "يجب على رئيس الحكومة الانتقالية إطلاق رصاصة الرحمة على البرلمان تحدد موعد للانتخابات المبكرة بالتعاون مع مفوضية الانتخابات ولا يتجاوز هذا الموعد النصف الاول من العام القادم".
 واضاف ان "اي موعد يحدد بعد هذا الموعد فلاقيمة له لانه يقترب من نهاية الدورة التشريعية الحالية ، وما يعمل عليه الكتل السياسيه لاطالة عمر البرلمان".
وتابع اللكاش انه "لاخيار لحكومه الكاظمي الا ان تعمل على تحقيق ذلك لاسيما انها تحقق لهذا الغرض من مهمة أولى ومهمة أولى من الدرجة الدينية العليا كما يفعلون المتظاهرين السلميين وان لم تتم الانتخابات المبكرة فان مصداقية الحكومة الانتقالية ستهتز في مخالفة وعودها التي ألزمت نفسها بها ".
ونوه الى ان "عدم ارسال قانون الانتخابات الى الان من قبل رئاسة البرلمان الى رئيس الجمهوريه لغرض المصادقة عليه بحجة عدم اكتمال جداول متعددة سابقة خطيرة للتحايل على التشريعات مستقبلا لم تحدث مع اي قانون تم تشريعة في دورات سابقةه وتنقل هذه الجداول للدوائر المتعددة الى مفوضية الانتخابات وهي من الأماكن التي يمكن أن تكون لكل منها إداري بدرجة كافية دائرة قضاء انتخابيةه أو لكل مئة الف ناخب داىره انتخابية ".
واختتم اللكاش بيانه بالقول ان "اعتراف بعض النواب بان هذا المجلس مات سريرا هو صحة ما ذهبنا عليه بالمطالبه بالانتخابات المبكره وعليهم ان لايسمحوا للنواب الفاسدين والمزورين والمهرجين بإنعاش هذا المجلس وابقاء الوضع على ماهو عليه الى نهاية هذه الدوره القانونية". 

cron