خلاطي: مؤشرات إيجابية على انخفاض إصابات كورونا وننتظر أسبوعين للتأكيد

كشف عضو خلية الأزمة النيابية، حسن خلاطي، عن مؤشرات إيجابية في انخفاض إصابات فيروس كورونا وارتفاع حالات الشفاء في العراق.

وقال خلاطي "لدينا مؤشر إيجابي على سيطرة المؤسسة الصحية على الحالات الموجودة رغم ان الاصابات بالالاف لكن حالات الشفاء أكثر منها" مشيراً الى ان "هناك متغيرين في العراق هما الزيارة الأربعينية ودخولنا في موسم الخريف وانخفاض في درجات الحرارة".

وأضاف "التوقع كان في زيادة الاصابات بإضعاف بعد زيارة الاربعين ونتحدث الآن بأرقام علمية وهناك انخفاض في الاصابات وارتفاع في الشفاء ونشهد مثلاً في محافظة البصرة منذ أسبوع حالات الشفاء التي تغلب الإصابات وهو مؤشر جيد وواضح" مبينا ان "الزائرين في البصرة تجاوز فترة عودتهم من كربلاء الى مساكنهم أسبوعين وهي فترة الحضانة القصوى للفيروس والمتغير الأول للزيارة لم تعط نتائج سلبية بل ان هناك نتائج ايجابية ولكن مع ذلك لا نريد ان نستعجل في النتائج وننتظر ان نمر بأسبوعين في آخر محافظة".

وتابع خلاطي "أما المتغير الآخر هو دخولنا في فصل الخريف وحتى الآن لا يوجد تغييرات واضحة في مؤشر الاصابات ودرجات الحرارة حتى الآن هي مؤشر على انتهاء موسم الحر ومن المبكر الحكم على تأثيراتها على الموقف الوبائي".

أما عن تقييم أداء وزارة الصحة في التعامل مع الجائحة فقال خلاطي "من حيث استعداداتها في توسعة الأسرة فقد هيأت 10 الاف سرير اضافي لحالات الزيادة المحتملة وجعل مستشفى وبائي في كل محافظة خارج المستشفيات الموجودة".

وأضاف "أما ما يتعلق بزيادة الاصابات فانه لا يمكن ان تكون وزارة الصحة او جهة محددة مسؤولة عن ذلك وهذه قضية تتعلق بالإجراءات العالمية والتباعد الاجتماعي والوزارة غير مسؤولة عن المدخلات في استقبال المرضى ونتائج العلاج اما ما يتعلق في اعداد الاصابات فانه موضوع يشترك فيه الجميع".

ولفت الى ان "ما يتعلق بالأمور المالية في تعيينات الصحة فالوزارة قامت بدورها بإرسال الكتب واصدار الأوامر واعلان حاجتها للكوادر الطبية أما صرف المستحقات فانه خاضع للازمة المالية وفي موازنة 2020 سيكون القطاع الصحي مشمول بموضوع صرف مستحقاتهم".

cron