أبو رغيف: العراق يعيش أصعب لحظاته السياسية وأعقد ظروفه الاقتصادية تاريخياً

قال المتحدث الرسمي باسم تيار الحكمة الوطني، نوفل أبو رغيف ان "العراق يعيش أصعب لحظاته السياسية وأعقد ظروفه الاقتصادية تاريخياً".

وذكر أبو رغيف في تصريح متلفز: "لا يمكن الحديث عن تجربة أية حكومة بمعزل عن تراكمات الحكومات التي سبقتها" مشيراً الى ان "البعض لم يتفاعل مع ساحات التظاهر بسبب الرؤية الجامدة المبالغ فيها".
وشدد "لا يجب توقع الإنجازات خارج الظروف الواقعية للبلاد" مبينا ان "الحروب بالوكالة والدفاع عن مصالح الخارج اكثر من مصلحة الدولة والتبرير للخروقات ينهك العراق ومصالحه".
وأكد أبو رغيف "يجب أن تكون العلاقات متوازنة بين العراق ودول المنطقة والعالم على أساس مصلحة العراق الوطنية" محذراً من ان "لم يتدارك العراق مخاطر انفلات السلاح فإنَّ النتائج الوخيمة لن تستثني أحداً".
ولفت الى ان "حديث وزير الخارجية الامريكي (مايكل بومبيو) عن غلق السفارة الامريكية في بغداد ليس وهماً، والقانون الدولي يؤكد على التعامل بالمثل في العلاقات الدولية".
وتابع "الاستراتيجية التخطيطية هي العلاج الاول لحديث الفساد الذي بات مكررا ومسيئاً لسمعة العراق وطريقة رسم القرار الحكومي لم تعد كالسابق بعد احداث تشرين".
وبين أبو رغيف ان "إطلالة رئيس الوزراء على الجمهور بشكل دائم وبلغة صريحة أمر ضروري  ومن يحدق في المشهد سيجد أكثر من نصف الزعامات ورموز الطبقة السياسية التي برزت بعد ٢٠٠٣ لم تعد موجودة".

cron