البيانات الرسمية

تيار الحكمة الوطني يؤكد ضرورة تثبيت 7 محاور قبل الحوار الاستراتيجي بين العراق وامريكا

10 يونيو، 2020
تيار الحكمة الوطني يؤكد ضرورة تثبيت 7 محاور قبل الحوار الاستراتيجي بين العراق وامريكا
أكد تيار الحكمة الوطني، اليوم الاربعاء، على ضرورة تثبيت 7 محاور اساسية قبل الحوار الاستراتيجي بين العراق وامريكا.

وقال المتحدث باسم التيار نوفل ابو رغيف في بيان له نسخة منه، إنه “انطلاقا من الثوابت الوطنيةِ التي كانت ولاتزالُ تمثِّلُ مرتكزاتٍ وطنيةً دائمةً يتبناها ويدافع عنها تيار الحكمة الوطني منذ انطلاقته وعلى امتداد الخط الطويل الذي ينبع منه هذا التيار ، وبينما يشهد بلدنا ظرفاً استثنائيا بالغ الخصوصية عشيةَ استئناف الحوار التمهيدي بين الجانب العراقي والجانب الامريكي فإنَّ الواجب الوطني يحتم التمسك بما أشارت إليه المرجعية الدينية العليا من كون الأمر يقع في صلب عمل الحكومة المنتخبة المقبلة ، مع التأكيد على ضرورة تثبيت المحاور الاتية واستحضارها على امتداد خارطة الحوار المذكور :

١• التأكيد على سيادة العراق وتعزيزها على أساس الدستور والهوية الوطنية الناجزة .

٢• تكريس مبدأ التوازن في العلاقات الدولية والاقليمية بما يخدم مصلحة العراق ويسهم في بناء علاقاتٍ متكافئة صحيحة تكرِّسُ فاعليةَ بلدنا بوصفه جزءاً من منظومة علاقاتٍ متبادلةٍ وليس جزيرةً معزولةً في محيط.

٣• أهميةُ المراجعة الجادة والتفصيلية لاتفاقية الإطار الاستراتيجي لعام ٢٠٠٨ بين الطرفين ، وتفعيل جوانبها الحيويّة المختلفة ، بالإفادة من تجارب العراق المنصرمة واستثمارها بشكل دقيق لمصلحة البلاد .

٤• إبعادُ العلاقاتِ الثنائيةَ عن أية انعكاسات سلبية جانبية يمكن حسابها على اطراف اخرى ، وتجنيب العراق أن يكونَ ساحةً لتصفية الحسابات أو طرفاً في أيةِ صراعاتٍ بالوكالة .

٥• التعامل مع القوات الاجنبية المتواجدة على أرض العراق على أساس وجودها لأداءِ مهمةٍ محددةٍ اقتضتها الظروف الاستثنائية بعد دخول عصابات داعش ، ممايوجب مراجعة مدى الحاجةِ الفعلية الى استمرارها ، مع تثبيت مبدأ انسحابها الكامل والعمل على جدولته مع اكتمال الظروف الموجبة لذلك .

٦• إنَّ القوات الامريكية المتواجدة على ارض العراق مطالبة بالالتزام الكامل بالمعايير والشروط التي حددتها وتحددها الحكومة العراقية وفق ماتراه ، ولغاية انتهاء مدة تواجدها ، وإنَّ مهمتها تنصبُّ بشكل أساسي في مساعدة القوات العراقية عبر علاقة يسودها الاحترام المتبادل .

٧• الإفادة من الخبرات والتجارب الدولية باعتماد خطواتٍ عمليةٍ قادرة على ترسيخ وحدة العراقيين ونسيجهم التاريخي الوطني ، وعدم تقوية طرفٍ على حساب آخر ، وتطوير العلاقات الاقتصادية وإنعاشها والنأي عن أية تداعيات أو أضرار اقتصادية محتملة” .

واضاف: “أخيرا نوصي بتعاضد الرؤية والآليات التي سيعتمدها فريق الحوار على أساس من تعاضد القوى السياسية للخروج بخارطة طريق وتوصيات تخدم المصلحة الوطنية على أساس القيم والمبادئ والاعراف التي يقرها القانون الدولي والعلاقات المتكافئة والمصالح المشتركة” .