الحكمة في البرلمان

صروط : بصمة داعش واضحة في تفجيري الطيران وسنستدعي القيادات الامنية في بغداد

21 يناير، 2021
 أكد عضو لجنة الأمن والدفاع النيابية عباس صروط، أن هناك تداعيات سياسية وتداعيات امريكية خلف التفجيرات التي استهدفت ساحة الطيران وسط بغداد اليوم.

وقال صروط في حديث نقلته وكالة (الفرات نيوز) إن “التأكيد على انسحاب القوات الامريكية والهجمات على السفارة الامريكية لم يجعل لهم مبرر للسكوت”.
وأضاف أن “داعش بعد انهياره يريد اثبات وجوده، وعملياته اشارة الى انه موجود هنا وهناك”.
ولفت الى أن “الامن في بغداد منذ اكثر من سنة شبه مستقر، والبصمة الامنية واضحة من قبل القيادات الامنية، عمليات بغداد وغيرها في الكثير من المناطق”.
واشار الى أن “داعش يستمثر اي فراغ موجود ضمن العاصمة بغداد كونها تهم الرأي العام اكثر من غيرها لتنفيذ اهدافه الارهابية”.
وتابع  عضو لجنة الأمن النيابية: “سيكون هناك اجراءات من قبل لجنة الامن والدفاع وربما استدعاء للقادة الامنيين في بغداد”.
واكد أنه “من المفترض ان يكثف الجهد الاستخباراتي لان المعركة مع داعش لازالت قائمة وهي معركة استخبارات”، مبينا أن “داعش ليس لديه الامكانية والقدرة بأن يشن هجوم ستراتيجي عسكري ، فهو يعتمد على الانتحارين وغيرها من الوسائل الجبانة”.

وكانت عمليات بغداد، قد أفادت في وقت سابق من اليوم، بأن انتحاريين اثنين، أقدما على تفجير نفيسيهما في ساحة الطيران وسط العاصمة مخلفة اكثر من 100 بين شهيد وجريح .