الحكمة في

الحميداوي يحمل القيادات الامنية مسؤولية التفجير الغادر في مدينة الصدر

19 يوليو، 2021

حمل النائب عن تحالف قوى الدولة الوطنية، علي الحميداوي، القيادات الامنية مسؤولية تفجير مديية الصدر شرقي بغداد واستشهاد واصابة ثلة من المواطنين مساء اليوم الاثنين.
وقال الحميداوي، في بيان :” نحن نستقبل ايام عيد الاضحى المبارك كتب على ابناء مدينة الصدر ان يستقبلوه وهم ملطخين بدماءهم الزكية، فجعنا كثيرا بحادثة استشهاد ثلة طيبة من اهالي مدينة الصدر اثر تفجير ارهابي جبان استهدف سوق الوحيلات في خرق امني لايمكن التهاون مع المسؤولين عليه”.
واضاف” اننا اذ نعزي ابناء مدينتي المضحية والمفجوعة مدينة الصدر المجاهدة فأننا في الوقت نفسه نحمل القيادات الامنية المسؤولة عن حماية الابرياء في المدينة مسؤولية ماجرى كونهم الجهة الرسمية المسؤولة عن الحماية”.
كما طالب الحميداوي، القائد العام للقوات المسلحة بـ”النزول الفوري لمكان الفاجعة والاطلاع عن قرب لمايحدث هناك ومحاسبة المقصرين وتعويض المتضررين واغاثة المستشفيات الصحية في المدينة”.